الجمعة 30 أكتوبر 2020 م - 13 ربيع الأول 1442 هـ

سنيمانيا .. قراءة شخصية جداً للأفلام

الخميس 14/أبريل/2016 - 11:30 ص
The Pulpit Rock
أروى تاج الدين
 

سنيمانيا هو كتاب جديد صادر للناقد محمود عبد الشكور عن دار الشروق عبارة عن مقالات نقدية مجموعة عن مجموعة من الأفلام العربية والأجنبية التي نشرت في جرائد مختلفة أبرزها موقع عين على السينما، يتناول من خلالها رؤيته الخاصة عن هذه الأفلام بأسلوب سلسل ومشوق من بينها: أسماء والمسافر والشتا اللي فات وساعة ونص وفتاة المصنع والمواطن كين وتيتانيك وذئب وول ستريت وحياة باي والبؤساء ولينكولن.  

يستعرض عبد الشكور في مقدمة كتابه كيف اشتعلت الشرارة الأولى لعشقه للسينما عن طريق متابعته للأفلام التي تعرض على التلفزيون المصري وهو طفل صغير مثل بقية أبناء جيله، وكانت بالنسبة له منفذاً لاكتشاف زوايا ملهمة في الحياة.

كما يتطرق أيضاً لبداية علاقته بكلمة (نقد) حينما كانت تتكرر في بيتهم أثناء نقاشات والده مع أخيه الأكبر وبدأ اهتمامه بالنقد الأدبي ثم السينمائي، وأسهمت برامج مثل نادي السينما وأوسكار وغيرها والتي كانت تعرض على التلفزيون المصري في تنمية ذائقته السينمائية من خلال متابعة نقاشات وأراء نقاد من أمثال سامي السلاموني و يوسف شريف رزق الله، ومنذ ذلك الحين بدأ القراءة عن كل ما يتعلق بالسينما ومتابعة الأفلام التي تعرض في السينما وفي المراكز الثقافية المختلفة، ومتابعة كل ما يكتبه نقاد السينما.  

ويرى عبد الشكور في كتابه أن لكل ناقد ذائقته الجمالية الخاصة والتي تتكون من مشاهدته للأفلام والقراءة بشكل عام وعن السينما بشكل خاص، ولكن لا يعني ذلك أن يتجاهل الكاتب قواعد النقد السينمائي ولا أن يطبقها تطبيقاً أصم، كما أن المقال النقدي، حسب رأيه، يتشكل من عناصر ثلاث هي عرض الفيلم ثم فكه وتحليله ثم وضعه في مقارنة مع غيره من الأفلام المشابهة له، وهذه المقارنة لن تأتي إلى من خلال المشاهدة المستمرة لأنواع مختلفة من الأفلام.

يقول عبد الشكور أن الأفلام العظيمة التي شاهدها جعلته يبدع ويستمتع بكتابة مقالات عنها، والأفلام السيئة جعلته يشعر بمعاناة أثناء نقدها، كما يضع أيضاً في كتابه عشرون قاعدة للنقد السينمائي هي خلاصة تجربته في النقد الأدبي والسينمائي وهي ليست سوى أفكار مرشدة لكل من يريد الكتابة عن السينما أو للمهتمين بالتذوق السينمائي.

تقييم الموضوع

تعليقات Facebook


تعليقات البوابة الوثائقية