السبت 17 أبريل 2021 م - 05 رمضان 1442 هـ

فيلم perfume ولتدخلنا في التجربة

الإثنين 06/أبريل/2015 - 04:00 م
هدى عمران
 
جون باتيست جرونوي  شخصية خرافية لها حاسة شمّ أسطورية، عاش في فرنسا خلال القرن ال 18 و بالتحديد في أقذر منطقة فيها ،وُلِدَ في سوق للأسماك تحت طاولة بائعة فقيرة حاولت التخلص منه فور ولادته وهو ما أودى بحياتها شنقا ً ، يتم وضع الطفل في ملجأ للأيتام وهنا تظهر براعة حاسته للشم التي يستعيض بها عن بقية حواسه للتعرف على العالم.
يباع  جرونوي و ينتقل من يد الى يد ،كل يد تسلمه أو تتخلى عنه تموت في الحال وكأنه لعنة ، حتى يصل الى مدينة " غراس " التي يتحول فيها الى قاتل .
قبل الوصول الى غراس ،في حادثة محورية في حياة جرونوي يلتقي بفتاة المشمش أثناء تواجده في السوق ،يتعرف عليها عن طريق أنفه فتأسره رائحتها و يقع في حبها ، يتتبعها، المرأة الجميلة تقطع حبات المشمش و جرونوي خلفها مباشرةً ، تشعر بوجوده ، تصرخ فيكتم أنفاسها و تموت .
الحزن الكبير الذي يصيب جرونوي أنه لم يستطع الاحتفاظ برائحة حبيبته .
يقرر بعدها أنه لابد أن يتعلم كيف يحتفظ بالروائح يذهب الى " غراس " و يقتل 13 فتاة من فاتنات المدينة ليحصل على عطرهن ، ويحصل على تركيبة عطرية تمكنه من السيطرة على أي شخص .
فيلم perfume ولتدخلنا

ولا تدخلنا في تجربة
بعد قرار جرونوي بالرحيل عن "بالديني " صاحب محل العطور الذي يعمل لديه للبحث عن سر يمكنه من الاحتفاظ بالروائح، ينعزل في إحدى المغارات  صانعا عوالم تخييلية من الروائح. كان يقضي أيامه في الاستمتاع بتذكر الروائح التي يختذنها في الذاكرة و خاصةً رائحة حبيبته فتاة المشمش.أثناء هذه العزلة يحلم جرونوي بحبيبته التي لا تراه لأن ليس له رائحة ،يكتشف جرونوي أنه  بلا رائحة !.
قد يبدو جرونوي شخصية أسطورية تماماً .لكنه بالنسبة لي هو الإنسان البدئي الذي بداخلنا جميعاً هذا الانسان الذي لا يعرف معنا ً للخير أو للشر المحايد تماما ً تجاه أفعال الحياة والموت سواء،و الذي يفقد حياده مع دخوله في التجربة الانسانية التي تدفعه اليها الحياة .
 فجرونوي لا يريد السيطرة على العالم هذا ليس هدفه ،هو يريد  أن تكون له تجربته/ رائحته. ،تجربته الخاصة وحدها القادرة عن تمييزه عن الآخرين .
ولأن العزلة لا تملك تاريخ كما جرونوي المسكين ، فإنه يقرر أن يصنع تجربته بسرقة تجارب الآخرين بالتحديد الأجمل من الآخرين ، اثنى عشرة فتاة جميلة من بلدة غراس. و بالفعل يحصل على التركيبة السحرية التي تمكنه من السيطرة على الآخرين. لكنه يعرف أن هذه ليست رائحته/ تجربته الخاصة، هي تجاربهم هم .
لذلك يقرر العودة الى مكان ولادتهوالتخلي عن التركيبة الفريدة ليموت التهاماً بين أسنان العامة بعد سكب العطر كله على نفسه.
يموت و مع الموت فقط تتحقق له تجربته الخاصة ، فالموت هو التجربة الذاتيةالوحيدة التي يخوضها الانسان وحده .
الآن جرونوي له تجربته الفريدة و الخاصة .الآن فقط هو سعيد .


فيلم " perfume " العطر : قصة حياة قاتل ،مأخوذ عن رواية بنفس الاسم صدرت سنة 1985 للكاتب الألماني باتريك زوسكيند ،أخرج الفيلم عام 2006  "توم تيكر " و الذي شارك في كتابة السيناريو للفيلم مع كل من أندريو بيركن و برنرد ايشنجر
قام بالدور الرئيسي في الفيلم الممثل الشاب " بن ويشو " الذي أدى الدور ببراعة ستكتب له في تاريخ السنيما العالمية ، فعلاوة على أنه اعتمد في تمثيله للدور على ملامحه فقط فقد استطاع توصيل الاحساس التام بمعاناته الوجودية دون حوار يذكر .
استطاع تيكر اخراج تحفة فنية سواء من حيث الصورة أو المزيكا التي شارك أيضا ً في تلحينها مع كل من " رينهولد هيل " و "جوني كليمك " ، بقدرة فائقة استطاع اخراج أقبح الصور و أقذرها بشكل جمالي خلاب ،هذا بالإضافة لقدرته على توظيف كل الممثلين ببراعة، رشح فيلم "العطر" ل 16 جائزة و حصد على 15 بالفعل .

تقييم الموضوع

تعليقات Facebook


تعليقات البوابة الوثائقية