الخميس 07 يوليو 2022 م - 08 ذو الحجة 1443 هـ

"سندريلا" أكثر من مجرد فيلم للأطفال

الخميس 19/مارس/2015 - 01:02 م
The Pulpit Rock
 

منذ عدة سنوات قال الكاتب الأمريكي (كروت فويجوت): "هناك قصة واحدة فقط يمكنها أن تربح مليون دولار، سندريلا". لكن في هوليوود هذه الأيام أصبحت تساوي 70 مليون دولار، وهذه هي البداية فقط منذ افتتاح الفيلم في نهاية الأسبوع الماضي. الفيلم من إخراج (كينث برناه) وبطولة (ليلي جيمس) و(كيت بلانشيت).

وقد اختلف النقاد حول الفيلم فمنهم من يرى أن (ديزني) قد صنعت أخيراً فيلماً مثالياً هذه المرة ومنهم من يرى أن الفيلم يفتقد إلى الجوهر، لذا فالنجاح الفني للفيلم لازال مفتوحاً للنقاش لكن نجاحه التجاري أصبح يؤتي ثماره الآن، فبغض النظر عن الإرادات الضخمة التي حققها الفيلم في أسبوعه الأول هناك منتجات مرتبطة بالفيلم أصبحت تغزو السوق الأمريكي الآن، هذه المنتجات لا تستهدف الأطفال فقط لكن أيضاً تستهدف النساء، على سبيل المثال حذاء سندريلا الزجاجي الذي قام بتصميمه (جيمي شو) والذي يباع بـ 5000 دولار  هذا فضلاً عن الملابس وأدوات الزينة المستخدمة في الفيلم والتي بدأ تدشين بيعها تحت أسم الفيلم على مواقع التسوق الإلكترونية وشبكات التسوق التلفزيونية .

يذكر أن (ديزني) كانت قد أنتجت أول نسخة  من فيلم سندريلا، رسوم متحركة، عام 1950.

 

تقييم الموضوع

تعليقات Facebook


تعليقات البوابة الوثائقية